كان ما قد كان مات

كتب فاروق جويدة عام ١٩٨٢ “عيناك أرض لا تخون

وفي عام ١٩٨٣ تراجع وقال

كان ما قد كان.. مات
كان في عينيك حلم
خانني وسط الطريق
قلت يوما.. إن في عينيك شيئا لا يخون
يومها صدقت نفسي
لم أكن اعرف شيئا
في سراديب العيون
كان في عينيك شيء لا يخون
لست ادري.. كيف خان؟
  

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s